الدكتور عالي سرحان القرشي

جديد المقالات


جديد الملفات

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

قرص أمي
07-31-2012 11:19 PM

الكتابة والحكاية
قرص أمي
د.عالي سرحان القرشي

كانت تقمر قرصها ، داهمها الحنين للغائب ، تمنت لو يجيء ويأكل من هذا القرص قائلة (وحسوفي لو يجيني عالي العشية ويأكل من هذا القرص ) ما أتمت كلامها إلا وصوت خطواته يسبق بصرها، تذكرت هذه الحكاية التي أعادتها على مسمعي قبل شهور ، رحمها الله وأسكنها فسيح جناته .

أوقدتِ النار لقرصك

في جوفكِ وقد مثله

عالي في صقع من بيشة

يحرقني بعده

قرصي مزيون تقميره

أقلبه

في نفسي فرح متقطع

يتمازج مع حسرةْ

بي حسف مضنٍ

العشية

لو يأتيني عالي

يأكل من قرصي

سمعت ِالخطوات

ما كنت ِمصدقةً

هذا عالي يتجلى

تعودين سريعا للقرص

أحببتيه

كأنه فأل الغالي

ذهبتْ تلك اللحظة

وذاب القرص

ذاكرة الحب وفيض الرحمة لاتنسى

أعدت ِحكاية قرصك

مازجها شجني عند إعادتها قبل شهور

أمزجُها الآن بدمعي

أنحتها جوف الروح

وفي تفصيل الزمن الآتي

حسرتُك أحضرت الغائب

لكن أين تؤول مني الحسرات

أين تؤول مني الحسرات

الحسرات


حفظطباعةتكبييرSMS
12345قيّم هذا الموضوع

مواضيع مشابهة
العشاء الأخير مع الوالدة رحمها الله
ما كنا نعلم أنه اللقاء الأخير مع أمي رحمها الله في بيتها. كان لذلك اللقاء طقوس غريبة، قابلتني عند الباب قادمة بعد الغروب من التمشية على المطر مع أحد أخواني، كانت ...

لا بحر في الرياض
الى متى الصبر؟
مغفرة ورحمة يا معلمنا الشيخ عبدالكريم الجهيمان
الحكاية انت!.
الاحتفاظ بأغراض من فارقوا الحياة.. «تعذيب مستمر للذات»!

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي \"الرياض\" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر \"التنبيه\" أسفل كل تعليق

عدد التعليقات : 7
(جديد) ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
1
الله لا يجيب الحسرات
تفاءل
عبدالله (زائر)
UP0DOWN
05:00 صباحاً 2012/07/26
2
أحن إلى خبز امى
وقهوة أمى
ولمسة امى
وتكبر الطفولة
يوما على صدر أمى
أعشق عمرى لأنى
إذا مت
أخجل من دمع أمى !
(محمود درويش)
النوخذه
UP0DOWN
11:23 صباحاً 2012/07/26
3
يبقي الطفل
طفل لامه حتي لوشاب
يحتاج ويجوع لكلماتها
يبقي الثدي معطاءا
حليب الرضاع
قرص في الطفوله
وعبارات لاتنسي
وذكري خالده للاجيال
رحم الله والدينا واسكنهما فسيح جناته
ابو جهاد1 (زائر)
UP0DOWN
11:24 صباحاً 2012/07/26
4
لاشك ان حب وعطاء الوالدين وخصوصا الأم لايماثله حب آخر..
رحم الله والدينا ووالديكم وجميع أموات المسلمين..
ابو تمام666
UP0DOWN
12:52 مساءً 2012/07/26
5
ماألذهُ من قرص..
مع كلِّ قرصٍ حكاية ومع كل حكاية حبٌّ يتدفق..
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته..
منيرة عالي (زائر)
UP0DOWN
12:24 صباحاً 2012/07/27
6
اللهم أرحم والدتي.. ووالدتك، وأمهات المسلمين أجمعين
ما زلت أتذكر أكل والدتي، كان له طعم خاص، وكنت أشبع منه بسره.. فسبحان الله 0
اللهم أرحم والدي ووالدتي وأدخلهم فسيح جناتك يارب العالمين، وأرحم أموات المسلمين أجمعين يارب العالمين
ابو خلود الهذلي
UP0DOWN
01:44 صباحاً 2012/07/27
7
الله يعين القلب الذى تشرب حب الوالدين
اهنئك على هذا الحب الحقيقي،والقلب المترحم
الأم شيء لاينفصل من كل ذرة في اجسامنا
والأب إطار يلتف حول اجسامنا ليحمي عقولنا
والوالدين جزائهم من الله العليم بتقصيرنا
لك كل التقدير على التميز في صلة الرحم
عبدالله محمد بن نصار
UP0DOWN
ابلغ عن هذه المشاركة
01:47 مساءً 2012/07/27

اضف تعليقك
المعقب الصحفي
ارسل لصديق
الشبكات الإجتماعية

التعليق مقفل لانتهاء الفترة المحددة له


إعلانات



نقترح لك المواضيع التالية

ضبط لبناني وسعودي بتهمة تنصير فتاة سعودية وتهريبها إلى لبنان عن طريق البحرين

«الرياض الإلكتروني» يطور عدداً من الخدمات الجديدة

«كاش» وبخيل على عياله!
المزيد...

الكتــابة والحكــاية
عالي القرشي
الخيارات
عرض الأرشيف
RSS عالي القرشي
البحث في الأرشيف

للتواصل ارسل SMS إلى الرقم 88522 تبدأ بالرمز (347) ثم الرسالة
المزيد
الخطراوي تجدد الفكر والروح
تقبلني منك ابتسام وهشة
من حكايات الوالدة رحمها الله جمل الكريم المقصي
العشاء الأخير مع الوالدة رحمها الله
لطيفة قاري في حوارها مع عالم الشعر
لطيفة قاري تتماهى مع أغنيات الوجع

ثقافة الخميس
مجلة أبابيل: الاستشارة الجمالية والقراءة شرط الكتابة
قراءة في أثر مجهول.. «الأدب الفنِّيّ» أوَّل كتاب نقديّ في المملكة
رحلتي إلى الحج: كيف أدعو لصديق الروح؟
أحلام مواطن قصير العمر
رائد نسيناه.. أحمد عبدالغفور عطار
كأنها مزحة فيروز التميمي
عرب إسرائيل أم فلسطينيو الداخل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 578


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عالي
تقييم
3.07/10 (287 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.