الدكتور عالي سرحان القرشي

جديد المقالات


جديد الملفات

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
طلاب الكلية
المناهج النقدية الحديثة 1 الأدبية
المناهج النقدية الحديثة 1 الأدبية
11-02-2012 11:10 AM


المناهج النقدية الحديثة: 1ـ الأدبية

حائطي
سجل دخولك او إضغط هنا للتسجيل
.Professeur= kabot abdelhalim
1- الأدبية في الدراسات النقدية الغربية:
نحاول في هذه الدروس التي سوف تتبع بعضها استكشاف الأنساق المعرفية لمعرفة تاريخ المناهج النقدية الحديثة والتي من بينها المدرسة الأدبية.
ظهرت الأدبية عند الغرب من خلال مطالعات الموروث النقدي الذي خلفته الشعرية ما أدى إلى اعتبارها سليلة الشعرية ووليدتها، باعتبارها الدراسة النسقية للأدب كأدب فهي تعالج قضية ما الأدب؟([1])والقضايا الممكنة المطورة منها: ما هي أشكال وأنواع الأدب؟ وما طبيعة جنس أدبي أو نزعة ما؟ وكيف تنتظم الظواهر غير الأدبية ضمن النصوص الأدبية؟ وغيرها من القضايا المنوطة بدراسة النسق الأدبي، فالشعرية والأدبية تسعيان إلى إيجاد نظرية علمية للأدب.
ويعتبر أرسطو الرائد في دراسات نظرية الأدب، إذ تعود البدايات الأولى لظهور هذه النظرية إليه من خلال كتابه \" فن الشعر\" حيث يتعرض فيه صاحبه إلى وصف خصائص الأجناس الأدبية في عصره([2]).
لذلك فقد كانت للأدبية علاقة وطيدة بالشعرية بحيث استقت منها البروز والوجود وارتوت من منبعها الذي وهبها الحياة والتطور، كما أنها تأسست تحت لوائها، ولم تكتفي الأدبية بالاستقاء من منابع الشعرية فحسب بل مدت فروعها لتأخذ من دراسات المدرسة الشكلية، ومباحثها فتقاطعت معها منهجيا في أصول شتى على غرار ما فعلت مع الدراسات الأسلوبية ما جعل للأدبية علاقات وطيدة بالشعرية والشكلية والأسلوبية على حد سواء،وهذا ما سنحاول لملمة شمله من خلال إبراز تلك العلاقات.
1ـ1/الأدبية والشعرية:
بعد اهتمامات أرسطو بالشعرية انتقل الاهتمام بها في العصور اللاحقة إلى ألمانيا خاصة في فترة النقاد والدارسين، والأدباء الرومانسيين من خلال التساؤلات عن مميزات الأدب الخاصة، ذلك الأدب الذي تجسده الكتابات الرومانسية عند كل من الأديبين الشاعرين: شليجل ونوفاليس([3]) وغيرهما من الأدباء الألمان. فمن هنا تتضح بوادر تشكل نواة الأدبية في رحم الشعرية انطلاقا من تلك التساؤلات عن مميزات الجنس الأدبي من غيره.
كما أن الأدبية تتقاطع مع الشعرية، حيث يظهر هذا التقاطع جليا في مقطعها الكبير \" وإذا كان هدف الأدبية هو علم النص فهي تنطوي تحت الشعرية، وهدفها هو إيجاد نظرية علمية للأدب\"([4]) وبذلك تقاطعا في مبحث إيجاد نظرية علمية تحكم النصوص الأدبية المختلفة الأجناس. كما هو الشأن في تقاطعها مع الشكلية الروسية.
1ـ 2/الأدبية والشكلية الروسية:
تعتبر المدرسة الشكلية الروسية هي الأخرى من المدارس التي تحددت بها الأدبية وكانت لهذه الأخيرة علاقة وطيدة بها، فقد كانت للشكلانيين الروس جهود في وضع دعائم أولى للأدبية. \" فما بين (1915-1916م) طورت مجموعتان([5]) من نقاد الأدب الروسي منهجا يتناول الأدب عرف بالشكلي( Formalism) إذ يركز هؤلاء المنظرون انتباههم على الكيفية التي يعمل بها الأدب،أي الأدبية((Literarynessوأيضا على ما يفصل الأدب ويميزه عن أشياء من مثل( الخطاب اليومي، واللغة العادية، أو عن أشكال أخرى من الفن\"(*).
فالشكلية لم تكن مورد إلهام فحسب لنقاد الأدبية، بل كانت موضحة لهم سبيل التعامل مع الأعمال الأدبية، لا سيما لما قدمت لهم أهم دعائم وأسس موضوع الأدبية المتمثل في كيفية عمل الأدب.
كما تزداد العلاقة الرابطة بين الأدبية والشكلية وضوحا، عندما يناط اللثام عن تلك المبادئ التي وضعها الشكلانيون كمبدأ الغموض في الأعمال الشعرية، وفكرة الإحساس بالغرابة التي تقدمها النصوص الأدبية والفنون، وذلك من خلال اهتمامهم المنصب على السمات الشكلية للأعمال الأدبية عوضا عن مضمون الأعمال \"فلقد أكدوا على أن عديدا من الأمور التي ركز عليها النقاد التقليديون مثل- اللغة المجازية (Figurative language) والرموز(Symboles( والصور(Images) حاضرة في الاستعمال اليومي للغة، ومن ثمة فإنها لم تخلع معنى على مثل هذه الظواهر ولذلك لم يهتموا إلا بما هو أدبي(literary)، وما هو إطار خارجي للأدب(Extra literary).\"([6]) أما ما خرج عن ذلك فقد أبعدوه عن حقل دراستهم، فاهتمامهم بما هو أدبي صار اهتماما للأدبية بعد ذلك.
بالإضافة إلى نظرة الأدبية للأشياء من منظور جديد تجسده الأعمال الفنية الأدبية بإتباعها طرائق إبداعية تثير الاندهاش وتحقق المتعة، هو ذاته أحد مفاهيم الشكلية بحيث \"طور فيكتور شكلوفسكي (Victor Shklovisky)- أحد أهم النقاد الشكلانيين- فكرة أن الأدب والفنون بصفة عامة يجب أن تعطي إحساسا بالغرابة(Ostraneri/Make strange فيالروسية) وتبعد الناس عن المألوف(Defamiliarize) وتحررهم مما تعودوا عليه من مدركات الأشياء، وبذلك تعيننا على أن نرى الأشياء من منظور جديد.\"([7])
وتزيد علاقة الأدبية بالشكلية الروسية وضوحا من خلال تقارب المدرستين حول فصل النصوص الأدبية عن كل العوامل الخارجية والسياقية من سيرة ذاتية أو حياة اجتماعية وفلسفية ودين، متجهتين أكثر إلى ربط مفهوم النصوص بالبحث عن الأدبية([8]) وهذا كله ظهر جليا في بحوث كل من جاكسون وبروب وشكلوفسكي.

([1]) شلوميت ريمون كنعان: التخييل القصصي الشعرية المعاصرة، ترجمة: لحسن أحمامة، دار الثقافة، الدار البيضاءالمغرب، ط1، 1995م، ص10.

([2])فاضل ثامر: اللغة الثانية في إشكالية المنهج والنظرية والمصطلح في الخطاب النقدي العربي الحديث، المركزالثقافي العربي، الدار البيضاء، المغرب، ط1، 1994م، ص101.

([3])تزفيطان تودوروف: الشعرية، ترجمة: شكري المبخوت، دار توبقال، الدار البيضاء، المغرب، ط1،1987م، ص14.

([4])سعيد يقطين: تحليل الخطاب الروائي (الزمن، السرد، التبئير)، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء المغرب، ط3،1997م، ص14.

([5]) المجموعة الأولى هي حلقة موسكو اللغوية أواللسانية التي ترأسها جاكوبسون بعد (1915م) والمجموعة الأخرى هي جمعية دراسة اللغة الشعرية التي نشرت مجلة أوبوجاز مفاهيمها.

(*) أرثر أيزا برجر: النقد الثقافي تمهيد مبدئي للمفاهيم الرئيسية، ترجمة: وفاء إبراهيم ورمضان بسطاويسي المجلسالأعلى للثقافة، الرباط، ط1 2003، ص70.

([6]) المرجع نفسه، ص70.

([7])المرجع نفسه، ص71.

([8])صلاح فضل: مناهج النقد المعاصر، دار الآفاق العربية، القاهرة، مصر، ط1،(دت)، ص83 وما بعدها.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 980


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


professeur= kabot abdelhalim
تقييم
4.86/10 (99 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.